تستمر التقنية في إحداث ثورة في مجال الخدمات المالية على الصعيد المصرفي. فلقد وصل عدد مستخدمي الانترنت حول العالم إلى أكثر من 3 مليار شخص ونسبة كبيرة منهم , تتجاوز الـ 60% في بعض الدول, لا يملكون حسابات بنكية. لذا فإن الخدمات المالية التقنية مطلب لإثراء تجربة المستخدمين للإنترنت وإدراجهم في الدخل القومي لبلدانهم وبالتالي نمو الناتج المحلي بشكل كبير والتحول إلى “مجتمع بلا نقد” أو بأقل عدد من النقد المطبوع لتحقيق “الشمول المالي” والقضاء على التزوير وغسيل الأموال والعمليات المشبوهة. كما أن المتاجر الإلكترونية بدأت تغزو سوق التجزئة بشكل حاد وتستولي على الحصة السوقية لتجارة التجزئة مما سيزيد الطلب على التقنيات المتعلقة بالدفع والتي لا تقدم في الوقت الراهن الا لمن يملكون حسابات بنكية.

من أهم الشركات في مجال المدفوعات هي شركة Stripe  والتي تقدم خدمة الدفع في المتاجر الإلكترونية والتي يقدر قيمتها السوقية بـ 10 مليار دولار في أحدث تقييم لها. كل مرة يقوم شخص بشراء من متجر إلكتروني فهو يستخدم Stripe  أو شركة منافسة لها أو شركة وسيطة لها. وهذا ما يسمى بتقنية الـ Payment Gateway والتي تمكن صاحب المتجر من استخدام البطاقات الائتمانية فيزا وماستر كارد على الموقع الخاص به. ولقد أطلقت مؤخرا شركة المدفوعات السعودية خدمة “مدى أونلاين” والتي تسمح للمستخدمين استخدام بطاقة الصراف العادية في المدفوعات الانترنتية المختلفة لتوفير طريقة دفع أمانه لمن لا يملكون بطاقات ائتمانية. ويقوم بتركيب الخدمة في المملكة شركات عدة من أهمها شركة Payfort – Hyperpay – Paytab  والتي تمكن صاحب المتجر من قبول بطاقات مدى على متجره الإلكتروني.

هذه الخدمات والتسهيلات ستزيد من فرص الشراء من خلال المتاجر الإلكترونية وتسهل تجربة المستخدم وتزيد من شفافية العمليات التي تتم من خلال المتاجر لتفادي الغش والعمليات التي تختص بالدفع عن الاستلام التي تعرض المتاجر للمخاطر وتعرض المستخدم للاختلاس في بعض الأحيان.

هذا من جانب واحد وهو جانب المدفوعات, والتقنيات المالية تتقدم بشكل كبير في تطوير وحل الكثير من المشاكل في الخدمات المالية ولا شك أن المدفوعات الرقمية وأنظمة الدفع من خلال الانترنت هي جانب مهم مع تزايد الطلب على الشراء اونلاين والتبادل التجاري بين أصحاب المتاجر والخدمات الانترنتيه مثل طلبات المطاعم وغيرها. والعائد المالي من هذه الخدمات المالية التقنية سينتج عنها شركات يزيد دخلها في المستقبل القريب لتصبح اكثر ربحا من بعض البنوك.